الدكتور محمد ضاري في ذمة الخلود
الكاتب:اعلام الموقع
التاريخ:04/08/2019
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

كلمة الاستاذ الدكتور عبد المجيد حمزة الناصر رئيس المجمع العلمي عن الدكتور محمد ضاري

الدكتور محمد ضاري في ذمةِ الخلود

 قال تعالى في محكم كتابه الكريم : "أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ" ، وورد في الأثر الكريم قولُهُ (صلى الله عليه وعلى اله وسلم) "ليس من أُمَتِي منْ لمْ يُجِلَ كبيرنَا ويرحم صغيرنا ويعرِف لعالِمنا حقَهُ".
 ينعى المجمعُ العلمي العراقي عضوه المرحوم الدكتور محمد ضاري حمادي العيثاوي الذي وافاه الأجل يوم الاثنين الموافق الخامس عشر من شهر تموز، فالتحق بركب أسلافه من العلماء والخيرين، تاركاً وراءه ذكراً طيباً قضاه بالعمل الجاد في تربية النشئ وتوجيه الباحثين، وإنماء المعرفة في ميدان تاريخ اللغة العربية وعلومها في جامعة بغداد – كلية الآداب ، وفي دائرة اللغة العربية في المجمع العلمي، إذ كان الفقيد أحد أبرز اعضائها.
 ولد الفقيد عام 1943 في بغداد وأنهى سنوات تحصيله الدراسي فيها؛ فنال درجة البكلوريوس في اللغة العربية وآدابها عام 1970 من كلية الآداب بالجامعة المستنصرية، وأكمل دراسة الماجستير عام 1973 في كلية الآداب، ونال شهادة الدكتوراه عام 1978 من كلية الاداب بجامعة بغداد. ومن ثم عُيّن تدريسياً فيها في العام نفسه ، وتدرّج في الألقاب العلمية فنال الأستاذية عام 1990. واُختير عضواً في المجمع عام 1996. فشغــــل عضوية دائرة اللغة العربية. وكان مقررَ فرعِ الأصول في الدائرة، هـــــذا الفرع الذي عُني بإرجاع المواد اللغوية الفاظاً ومفردات إلى أصولها العربية، ودراسة الأساليب والتعابير اللغوية الحديثة وتصحيحها، ورصد ما يشيع من أوهــــام في استعمال الالفاظ لغوياً ودلالياً. وكـــــــان عضواً في فرع مصطلحات العلوم والكيمياء والطب والزراعة في دائرة المصطلحات والترجمة والنشر في المجمع. شارك الفقيد في عضوية عـــــــــدد من اللجان الدائمة والمؤقتة منها: لجنة وضع مقابلات علمية للشهادات العلمية ، ولجنة السامية والجزرية والساميين، وأسهم في التقويم العلمي واللغوي لعـــــدد من مؤلفات المجمع، وكـــــــان خبيراً في إقرار العلامات التجارية المحالة على دائرة اللغة العربية.
 تولى رئاسة اجتماعات دائرة اللغة العربية ما بين عامي 2003-2005 . أصدر له المجمع الجزء الأول من معجمه "معجم الأخطاء الشائعة في صيغ الأفعال" عام 2008، والجزء الثاني قيد الطبع. وله مؤلفات وبحوث قيّمة في مجال تخصصه، وقد أشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه، وشارك في العديد من الندوات والحلقات الدراسية والمؤتمرات العلمية المعنية بموضوع اختصاصه.
 يغيب عنّا اليوم عالمٌ وإنسانٌ قضى عمراً كريماً يتدفق بالمعرفة المتبحرة في حقل اختصاصه ، فعلّم أجيالاً وأجيالاً من الطلبة، وتقرّب منه باحثو العلم فأوقفهم على نفائسه، ووجدوا عنده البصيرةَ والرأيَّ السديد ، يعزز كلّ ذلك هدوءٌ في الطبع ودماثةٌ في الخُلق، ورقةٌ في الاحساس، وطلاوةٌ في الحديث أكسبه تقديرَ كلِّ مَنْ عرفه . إنّ انتقالَ الزميل الفاضل الدكتور محمد ضاري (رحمه الله) إلى الدار الآخرة يُفقد المجمع عضواً عاملاً ، له دورٌ بارزٌ في عمله، ويختم نتاجاً فكرياً غنياً، سيظلّ، مع نتاج كبار علماء المجمعِ الحاضرين بذكرهم وآثارهم ضماناً لبقاء هذا الصرح مناراً يُهتدى به في النهضة العلمية، وسيمد تأثيره لأجيال لاحقة، لأنه نتاجٌ بُذِل بمسؤولية وأمانة علمية وأخلاقية؛ ليصبَّ في صالح المعرفة الإنسانية الشاملة. وسيظلّ فقيدُنا حاضراً بين طلبتِه ومحبيهِ وعارفي فضلِه بما تركه من إنجازات لغوية ومعرفية.

أخذ الله بقلوبنا وقلوبكم إلى الحق، وألهمنا وذويه الصبر والسلوان، وباركَ اللهُ بعمر من بَقِيَ من أهلِ العلمِ. وإنا لله وإنا إليه راجعون


                                                                                                                             أ. د. عبد المجيد حمزة الناصر 
                                                                                                                            رئيس المجمع العلمي العراقي وكالة